ماهي مرحلة الطفولة

ماهي مرحلة الطفولة تعريف مبدئي لمرحلة الطفولة في حياة الانسان_وأهميتها: أولا مرحلة الطفولة هي المرحلة الأكثر أهمية في حياة الإنسان حيث النشأة النفسية والتربوية والأخلاقية والثقافية

تبدأ في إرهاصاتها الأولى في هذه المرحلة الهامة من عمره ذلك لان الطفل شديد التأثير والتأثر في الإنعكاسات والمؤثرات كافة من كل من حوله .

ونوضح

أيضا يمكننا القول أن مرحلة الطفولة هي بمثابة حجر الأساس حقيقة لبناء المجتمعات
لاسيما ان مرحلة الطفولة هي من أكثر المراحل أهمية وخطورة

من حيث التكوين النفسي والبدني (العضوي) أيضاً

ولما بعد هذه المرحلة فهي بذلك المرحلة التأسيسية للجوانب الشخصية من الجهة العقلية و النفسية و الحسية و العاطفية للطفل كافة

المواحل اللاحقة

ماهي مرحلة الطفولة

كل المواحل اللاحقة من عمره مرتبطبة وبشكل كبير جدا في المرحلة الأساسية هذه
ولكن يبقى السؤال هنا في سياق ما تحدثنا آنفاً ..
ماذا يتوجب على الآباء فعله وما الذي يجب اجتنابه في مرحلة طفلهم الحساسة هذه؟
أولا الأم والأب هم أكثر شخصين مسؤولين عن الطفل من حيث الإهتمام والرعاية والإنتباه للطفل
لذلك يتوجب عليهم مراقبة لطفل من حيث أنواع الطعام التي يفضلها ما اذا كانت صحية أم لا ،

ويجب هنا فرض الاطعمة الصحية لكن بطرق محببة لنفسية الطفل لطيفة

من اجل تزويده بالمخزون التغذوي السليم مبكراً وهذا الافضل له مستقبلا بالتأكيد
وايضاً الألعاب التي يرغب بها طفلهم اغلب الأوقات وبشكل متكرر ما اذا كانت أيضا تتناسب مع جنسه وعمره أولا وصحته النفسية ثانياً والتربوية أيضاً والإجتماعية.
لأن ذلك يمكن من خلاله تحديد الكثير من النقاط التي يمكننا من خلالها الكشف عن طبيعته

و ما يعاني منه او ما يحبه وما يفضله
وأيضا عن طباعه وأطباعه

أطباع الطفل

ماهي مرحلة الطفولة

بالنسبة لأطباع الطفل في البعض من الأحيان يكون الطفل مزعج للأهل

بسبب وجود أطباع سلبية لديه معينة كأن يكون عدواني، عنيف أو انطوائي
او مثلا حيوي بشكل مبالغ به
وهنا يسعون الآباء الى جعل الطفل نسخة مثالية مطابقة لطفل آخر ..

ناسيين او معتقدين كل الإعتقاد ان ذلك لايمكن لأن لكل طفل شخصية وطبيعة وطريقة خاصة به هو تحديداً دوناً عن غيره تماماً كيوم الميلاد،
لذلك يجب النظر الى الطبيعة الخاصة به والتعامل معه على أساسها وفي الطريقة السليمة
من خلال التوجيه الذي يتلاءم مع مُناخه النفسي وطبيعته الشخصية .حتى نستطيع بذلك إبراز اهم سماته الجميلة والمميزة وإخفاء الأطباع السلبية او المؤذية قدر الإمكان او تقويمها
ونود التنبيه الى ان الأنماط الشخصية مختلفة حتى بين الأطفال وأخوتهم
فكل طفل يولد بطبيعة مختلفة ربما كل الإختلاف عن إخوته حتى
لكن في الإحتكاك بين بعضهم البعض وخلال مراحل متتالية من الزمن ستظهر سمات مشتركة ناتجة عن تفاعلهم سوية عبر الأيام الذي كثيرا ما يمارسون فيها نشاطات مشتركة مثل :الدراسة، واللعب، والطعام
حيث يتأثرون ببعضهم البعض

وهذا يؤدي الى :

إختلافات في السمات والطبائع
كما انها تستدعي تلك الإختلافات والفروقات طرق تعامل خاصة من قبل مقدمي الرعاية (الأهل)

لكل طفل على حدى ، وأسباب واساليب توجيهية مختلفة أيضاً فيما بينهم
لكن هنالك نقطتين نود ذكرهما في مقالنا هذا من موقع Firas Alrefai
هناك أنماط مختلفة بين الأطفال تبعاً لما هم فيه من :

  • أولاً_ الطبع : وهو ما يكون موجوداً في الإنسان بجيناته الوراثية والذي يمكن أن يكون ورثها عن أبيه، ,أو أمه، أو أحد أجداده
  • ثانياً_ التطبّع : وهي الصفات التي تطبّع فيها الطفل بعد ذلك من بيئته المحيطة وأسرته _ وهذه تتغير وتتعدل بناء على البيئة الموجود فيها ، فيما بعد ، ونتيجةً نود القول أن ذلك الأمرين يسببان في تشكيل شخصية الإنسان

وفي هذا النسق نضيف أن المشكلة هنا تخلق عند الأهل
لأنهم يعتقدون أن كل صفات طفلهم هي فقط تطبع ، متجاهلين أن أيضاً هنالك صفات يولد معها الطفل والتي يمكن تقويمها
لكن في المقابل لايمكن محوها البتة
وتنهال هنا المشكلات على الأهالي حين يبدؤون بمقارنة طفلهم بالأطفال الآخرون غيرهم

فيقعون بين زرع صفة ما في الآكراه والغصب ، او محو صفة أخرى تماماً,

ماهي مرحلة الطفولة

مرحلة الطفولة
قوة الاطفال
حب الاطفال

لكن، يا أعزائي هذا الطبع لايمكننا محوه إنما يمكننا تهذيبه و التطوير منه و تحسينه.
ويتم اكتشاف ذلك ما اذا كانت الصفة (طبع؛ أو تطبع)
وذلك من خلال اختبار بسيط وانتباهنا الى كيفية ممارسة طفلنا هذا السلوك او تطبيقه بشكل عملي
مثلا: ملاحظة الكتابة في اليد اليسرى أو اليمنى
. عندما يقوم الطفل بالكتابة في اليمنى منذ اوائله نعلم تلقائياً أنه طبع بالتأكيد_ وذلك لانه حقق له إرتياح وبساطة أثناء عملية الكتابة أكثر فأصبح يميل لليد اليمنى في كتابته ولكنه عندما يجبر نفسه تماماً على اليسرى سيكون هنا في كتابته تقيد واضح أنه أيمن وهذا ليس أبداً
طبع عنده إنما هو يحاول جاهداً تطبيع نفسه فيها.
وكذلك عندما تجده سعيداً في وجود الضيوف وتراه يرحب بهم ويسعد بلقائهم واللعب مع أطفالهم ويلا يفضل ذهابهم فهذا يعني أنه إجتماعي بطبعه
ولكن عندما يفضل الجلوس وحده أثناء وجود الضيوف فهذا أيضاً يعني أنه انطوائي بطبعه حتماً.

لكاتبته AYA.KA

أمثلة وتشابيه لمرحلة الطفولة

ماهي مرحلة الطفولة

فعندما يكون الطفل في حالة فرح أثناء وجود الناس يمكننا وبشكل تلقائي القول أنه اجتماعي جدا ولكن عندما يكون فرضاً أكثر مرحاً وتفاعلاً ونشاط عندما يكون وحيداً فهذا بدون شك يعني أن هذا الطفل انطوائي بالطبع
وعلى صعيد ما ذكرناه عن الشخصية الإنطوائية التي ربما تكون (طبع) عند الطفل نقدم لكم العديد من الأساليب التي من خلالها تهذيب وتقويم هذه السّمة( أوالطبع) للطفل_ وبالنتيجة جعله شخص محبّ للمجتمع أكثر _ لكن أول ما يجب علينا التنويه عنه أن على الأهل أن يتقبلوا كل التقبل أي صفة سلبية لدى طفلهم و أن يعرفوا أنه (طبع) وليس مرضاً _ أو أنها حالة مرضيّة وقد أصابتهم ، وإنما فقط نمطاً شخصياً لإبنهم وأن يتعاملوا مع الموضوع في هدوء و حكمة شديدين.
وأيضاً عدم مباغتة الطفل في إقحامه في ظروف مفاجئة إجتماعية معينة مثل إلقاء موضوع الإنشاء أمام الطلبة مثلاً
لذلك ندعوكم للإنتباه هنا أن إتّباع منهجية التدرُّج المريح في تقويم هذه السّمة (الطبع) لدى طفلكم أمر مهم جداً
وفي غاية الأهمية

مثلاً:

الطفل ذو الشخصية الإنطوائية بالتأكيد أنه لا يحب الإنخراط في مجموعات كبيرة _ يجب هنا دمجه تدريجياً مع الوسط الإجتماعي
وخاصةً ضمن الوسط الذي يفضّله هو ويرتاح فيه،
ولاسيما ان أهمية حديث الأهل التعليمي و التثقيفي مع الطفل في المنزل له أهميته الكبيرة أيضاً و إنعكاسه الإيجابي الذي يمكن أن تنتج ثماره على مدى زمني مرتبط بمدى تقبُّل الطفل للأفكار والمعلومات والتوجيهات كافة
كذلك الدعم المعنوي الذي يتلقّاه الطفل من أهله يمكن أن يكون بمثابة الحل تدريجياً

ولكن لكل طفل شكل ونسبة في التلقي للمعلومات او للمحاورة العلاجية هنا . لذا على الآباء أن يكونوا واعيين وعلى قدر من الصبر والإحتمال
في التعامل مع هذه الحالة
ونضيف لكم أن احياناً في الفاكهة المُرَّة حتى فوائد تغذوية عظيمة ، وهنا في شخصية طفلنا الإنطوائية أيضاً هناك الكثير من السّمات الجميلة التي تحملها في طيّاتها ، مثل الحكمة والتروّي والهدوء
و بإمكان الآباء تنميتها وإبرازها في شخصيته في حين أنهم يتداركون صفات ثانية أخرى في الحكمة والتعقل .

دورة حياة الطفل وكل مايخصّها

ماهي مرحلة الطفولة

وهي مرحلة من مراحل النمو للإنسان في بدايات عمره حيث تتضمن بداية المشي
ولاحقا يأتي عمر اللعب
وهو تسمية غير محددة في منظومة مرحلة الطفولة بشكل دقيق وتمتد هذه المرحلة من السنتين وحتى السادسة
إذ تبدأ دور الحضانة حيث نمو الشخصية في تلك المرحلة سريع

  • بحيث يتمكن الطفل في السنة الثانية من عمره من المشي والركض والجري وايضا السيطرة على حركته جيدا وحركة معدته.
  • أيضا في السنة الثالثة من عمره يستطيع أن يعبر عن نفسه جيداً ويجبر والدته بما يحتاج ويستجيب لكلام اكبار معه
  • أما في الرابعة يكثر الطفل اسئلته على أمه ويعتمد على نفسه .
  • في الخامسة يبدأ يهتم بلباسه و تزداد ثقته بنفسه أكثر ويصبح فرداً بحد ذاته ولكنه صغيراً.
  • وفي السادسة هنا بدأ نمو شخصيته وتكوينه الذاتي.

مرحلة الطفولة اهم مراحل عمر الإنسان واكثرها خطورة و دقة
وانها تبدأ في مرحلة الإعتمادية الكاملة على الأم والأب ثم يرقى في نموه نحو الإستقلال شيئاً فشيئاً والإعتماد على الذات

ماهي مرحلة الطفولة

حين ينتقل الطفل من بيئته في المنزل إلى دور الحضانات او رياض الأطفال، يكبر إعتماده على نفسه و يزداد تفاعله مع البيئة المحيطة به اكثر وهذا ما يمكّنه من كيفية التعامل بوضوح من حيث المقارنة بمرحلة المهد
وتبدأ في هذه المرحلة عملية التنشئة التربوية الاجتماعية واكتساب القيم عامة والتوجهات وايضاً العادات الاجتماعية
حيث يتعلم فيها الطفل التمييز الواضح بين الصواب والخطأ
ويقول كل مناظرين (علم النفس) ان مراحل الطفولة المبكّرة غاية في الأهمية وذلك لأن مدارس التحليل النفسي ركزوا على هذه المرحلة تحديدا ، تركيزاً بالغاً
فقد رأي العالم النفسي “سيجموند فرويد” أنه خلال الخمس سنوات الأولى من حياته تتكون شخصية الإنسان وأيضاً تشكّل الطفولة المبكرة منها 3_ ثلاث سنوات وهي من المراحل الحرجة
وذلك لانها تشكل خبرات الطفل
وكذلك أيضا إهتمت أنا فرويد بتلك المرحلة تحديدا
وقالت: خبرات الفرد في ذاك العمر تعتبر مشكلات حاضرة نسبة للأطفال.
وايضا العالم أريكسون أشار الى اهمية هذه المرحلة

مرحل النمو عند الطفل

أهم مايميز هذه المرحلة عند الذكر والأنثى هو زيادة الوزن
حيث يبلغ وزن الطفل في آخر هذه المرحلة بحدود سبعة أمثال وزنه مقارنة مع وزنه حين ولادته
غير أن للذكور النصيب الأكبر من هذه الزيادة نتيجة لنمو العضلات لديهم وبخاصة الكبير من العضلات لديهم والتي تساهم لهم في تحديد حركتهم والتسهيل لهم ببعض المهمات والانشطة التي لاتحتاج عادة الى الدقة والتركيز
اما بالنسبة للعظام فبهذه المرحلة تزداد نموها ذلك مايحول شكل الطفل الرضيع الى شكل آخر
الى طفل صغير حيث ان المو المستمر في الأطراف الاربعة والجذع تعطي للطفل مظهر محدد اكثر واقل استدارة وانسيابية
اما بالنسبة لزيادة طول العظام
فانها تظهر في زيادة الطول الكلي للطفل في هذه المرحلة بحيث انه يصل الى ضعفي طوله في نهايتها.

معلومة مهمة عن الطفل

ماهي مرحلة الطفولة

لكي نتنبأ بطول القامة للطفل وكيف سيكون عند النضج
فإن قامة الطفل عند السن الخامسة من عمره تعتبر أساسا لهذا التنبؤ و اذ يصل عامل التنبؤ لهذا الأمر والارتباط تقريبا حوال(0.70) اي صورة الجسم للطفل تبدو بوضوح وفي هذه المرحلة يكتمل نمو الاسنان المؤقتة مما يساعد الطفل على تناول الطعام وفي النهاية من هذه المرحلة تبدأ الأسنان اللبنية(المؤقتة)
وينبغي تعليم الأهل لأطفالهم في هذه المرحلة على تنظيف اجسامهم وأسنانهم والحفاظ عليها من التسوس وعلى صحتهم عموما من الأمراض
وأن النظافة من الإيمان
اما بالنسبة للجهاز العصبي فإنه يستمر في النمو هذه المرحلة حتى انه يتفوق نموه على باقي الأجهزة في الجسم لديه.

مع بلوغ السنة الثالثة

ولكن مع بلوغ السنة الثالثة يصل مخه حوالي 75% من وزن مخ الرجل الراشد_ وايضا يصل الى 95% من الوزن الكامل في السنة السادسة وهذا بالتأكيد يعني أن تقدم سن الطفل يؤدي حتمياً الى الزيادة في نضوج الجهاز العصبي لديه والذي دائما يهمل بالشكل المنسق مع الجهاز العضلي ليشكلا تآزرا حركيا متناغماً
كما ان النهاية من مرحلة الطفولة المبكرة يتميز بالانتهاء من تكوين الدماغ للطفل من حيث الناحية البنائية _ حيث يستطيع الطفل في الثالثة مثلاً القفز بسلاسة وأيضا ان يتماسك في حركته جيدا فيسرع ويتباطأ ويستدير وفجأة يقف بلا صعوبة ويستطيع الأكل بنفسه (بيديه) وان يجففها وان يأكل بالملعقة بنفسه ايضا وهذا مايمكننا ان نقول انه اصبح مهيأ فسيولوجياً في تلك الفترة للضبط والتحكم في عملية الإخراج
_ويستطيع في سن الخامسة التحكم في العضلات الدقيقة ايضاً والسيطرة عليها الى حد ما
مثلا يتحكم في حمل القلم او المقص ومسكه جيدا

في السنة الخامسة

وفي السنة الخامسة يتوافر لديهم الاستعداد للتعلم الجيد والانتباه والتركيز اكثر وحمل الاشياء الدقيقة التي تحتاج تركيز وملاحظة
ونجده في هذه المرحلة يحب رسم الخطوط المستقيمة والدوائر
كما انه يحب رياضة الجري والركض والاختباء وهذه الحركات التي منها يتطلب المرور في اماكن ضيقة مثلا والتي ايضا تحتاج الانتباه
وحفظ الممرات وكيفية المرور منها
وذلك لان في هذه المرحلة يمتاز نمو الطفل الحركي في النضوج اكثر من قبل .

النمو العقلي المعرفي

(مرحلة ماقبل المنطق/ العمليات المنطقية) والتي تحدث عنها العالم “بياجيه” حيث قال ان تلك المرحلة لايستطيع فيها الطفل الخوض في عمليات ذهنية اساسية محددة وذلك لانعدام توافر المنطق والرشد الكافيين لديه.

لذلك الطفل في تلك المرحلة يتميز تفكيره بالبساطة والاشياء البسيطة الغير معقدة
وكذلك الاشياء الساذجة والتي كذلك تكون ذات بعد واحد
فالطفل لايستطيع تركيز انتباهه وتفكيره بأبعد مما هو معروض أمامه وبالطبع ذلك في كل العمليات المعرفية لديه.

وقد اشار “بياجيه” الى عدة أقسام لمرحلة ماقبل العملية
نضيف اليكم منها اثنتين:

• المرحلة التي ماقبل المفاهيم:

تبدأ هذه المرحلة من {2_4}سنوات من عمر الطفل
حيث يكمن فيها التوازن بين العمليتين التاليتين:
التمثيل/ والمواءمة
_التمثيل: اذا كان هنالك توافق بين الخبرة التي يواجهها طفلنا اضافة الى الخبرات سميت لديه تمثيلا.

_المواءمة: عندما يبدأ يغير الطفل ماعنده من خبرات وبنيان معرفي كي تتناسب مع واقعه بصورة أفضل.
حيث يكون التفكير في المرحلة هذه من النوع التحوّلي لديه
بمعنى آخر من الخاص الى الخاص اكثر.

• المرحلة الثانية التفكير الحدسي:

سميت كذلك لان الطفل يكون فيها متموقع ضمن حواسه
فالطفل يشعر بالحل اعتمادا على ما يتم تزويده من حواسه.
وتستمر تلك المرحلة المعرفية لديه من سن {4_7} سنوات
فيصبح هنا الطفل اكثر تطورا وتحسنا من حيث التفكير ويتحرر أكثر من ذاته
فيبدأ ايضا بإدراك الأشياء توافقا اكثر مع ما يراه أمامه.
وكما ذكرنا آنفاً الطفل يستطيع التخلص من الموقعة حول الذات ومع تقدمه في السن يصبح اكثر ملاءمة مع الاشخاص والاحداث والوقائع
والى هذا الحد تفكيره يتميز بالحسية اكثر من المنطقية.

النمو النفسي الإجتماعي

بشكل عام اهتمت مدارس التحليل النفسي بالطفولة البكرة ومراحلها كافة _ من حيث الخبرات المؤلمة المكتسبة في تلك المراحل _ حيث تم اجراء اختبار حيث كبت الخبرات لدى الطفل المؤلمة تحديدا وذلك عن طريق ” ميكنزوم ” الكبت حيث تذهب تلك الخبرات الى حيز اللاشعور
وقد اهتم عالم النفس البشرية (فرويد) بالفترات مابين {3_5} سنوات وقد عرفها على انها (المرحلة الأدبية) لدى الطفل _ فإن مصدر اللذة عند الطفل في هذه المرحلة يكمن خاصة في اعضاؤه التناسلية وانحاء الجسم بشكل عام

كما أنه من الممكن ان تظهر في هذه المرحلة لديه
“عقدة أوديب” او “الكترا”
اذا ما تم حالة من التوحد السّوي مع جنس والده حيث يبتدئ الطفل
في نهاية تلك المرحلة التوحد مع والده _ الذي من الجنس نفسه وذلك لحل تلك العقدة.
أيضا يترافق مع هذه المرحلة النمو في الأنا العليا وهنا يقول غامدي في عام 2002 حيث يتم تكوين المحتويات الغير شعورية/اللاشعورية للطفل وان الوضع الصحي والطبيعي ان تتوحد الطفلة مع أمها ، والطفل مع أبيه واذا لم يتم التوحد الصحي هذا وبشكل سوي فلربما يحصل لهذا الطفل اضطرابات شخصية ونفسية في الشباب في مراحل عمره القادمة
وكما ذكر فرويد_ ان جذور القلق العصبي لدى الكبار ترجع تحديدا في رأيه الى التوحد الغير سوي في تلك المرحلة

ولقد تناولنا الكثير من العينات التي تطابق هذه الحالة التي نتحدث عنها
من أطفال يبلغون من أعمارهم مابين الثلاثة والستة أعوام
وقد عانوا انفصال آبائهم و كان رد فعلهم هو تأنيب الذات في ادنى حال وجلدها تصعيديا في اعلاه
فعلا وكما قال فرويد _ هذه المرحلة من أعقد المراحل في حياة الانسان ومن أعقد مراحل النمو واكثر إثارة للتداول والدراسة والجدل .

الجانب النفسي والإنفعالي للطفل

توصف هذه المرحلة بمرحلة الانفعالات التي تتسم أيضا بالحدّة والشمولية
، حيث تعرف على أنها مرحلة عدم التوازن بحياة الطفل لانه يكون فيها سهل وسريع الإستثارة
وذلك بين عمر {2_5} سنوات او من{3_5} سنوات
كذلك إنه في هذه المرحلة يشعر الطفل بذاته ويقدرها اكثر

أولاً النشأة في مفهوم الذات:*

وهي أولا من أهم جوانب الشخصية حيث تحمل المفهومين المتناقضين الإيجابي

وهي أولا من أهم جوانب الشخصية حيث تحمل المفهومين المتناقضين الإيجابيوالسلبي بمعنى أنك تجد الطفل يحمل عن ذاته الفكرتين الايجابية والسلبية معاً مما يعكس على تقديره لذاته انعكاس ما وعدم تقديره لها في آن واحد والفرد يتصرف دائما على حسب تقديره هذا لذاته وعلى حسب مايكون في خلاف عن قدراته الواقعية وقد بينت الإحصائيات التي تمت من قبل الاخصائيين ان الاطفال ذوي السنتين من عمرهم يكون عندهم شيء من هذا المفهوم (مفهوم الذات)_ الذي يقتصر على الحانب الحسّي فقط مثل أنه كيف يرى نفسه جميلاً او بشعاً
او أن اخوته أجمل منه مثلا او واحدا من اصدقائه في المدرسة يبدو وسيما اكثر منه .
وفي سياق هذا يمكننا أن نضيف أيضاً أن الفرد يتعرف على نفسه ويراها من خلال مايراه الآخرون فيه ومن خلال أيضا إنطباعات الناس عنه

تربية الاطفال

إدراك الذات

ماهي مرحلة الطفولة

يبدأ الطفل في هذه المرحلة يشعر بذاته أكثر مثلاً يبدأ هنا يعرف وظائف أعضائه ، ويدرك جنسه و من هو من جنسه ومن هو مغاير له.
ونذكركم بما تحدثنا عنه آنفاً عن أهمية دور التصاق الابن بأبيه _ والفتاة بأمها وذلك لإدراك الطفل جنسه جيداً حتى يتعمق دور الوالد في ذات الجنس مع ذاته
ولذلك من المهم جدا حدوث التلاصق هذا بين والأك وابنتها والأب وابنه
في هذه المرحلة كي يتمكن الطفل من تقمص دوره بشكل كامل وسليم وصحي.

وان الأولاد الذين لم يحظون بهذا التوحد الهام فإن خصائص الذكورة ستكون عندهم أقل إيضاحاً مقارنة ب أولائك الأولاد الذين رافقهم آبائهم أكثر وبشكل مستمر
ويجب أيضا أن يشجع الآباء أطفالهم على دور التقمص المناسب لهم لأن الإدراك الجنسي تتم نشأته واكتسابه من خلال تقمص دور الأم للبنت والأب للولد
وحيث يلعب التعزيز هنا دوراً بالغاً في الأهمية
وان الآباء وبشكل مستمر يؤثرون على أولادهم ويساعدونهم في تشكيل ذلك السلوك بإتجاه الدور النمطي الجنسي للطفل.
وفي النتيجة تحدد الهوية الجنسية _ في نهاية تلك المرحلة مرحلة الطفولة المبكرة
ومثالاً على ذلك لآخر فقرة
ان تحديد الهوية الجنسية هي اعتزاز للطفل وافتخار بذاته وجنسه وبعد مايدرك جنسه ادراكا كاملا
نجده يتفاخر مثلا ويعتز بذلك
وعندما على سبيل المثال نناديه كفتاة نراه يغضب ويشعر بالانزعاج الشديد.
وهنا ايضا الجدير بالذكر وكخاتمة لهذه الفقرة ان ظهور تلك الهوية التي تسمى “الفصل الذاتي” حيث الولد ينفصل عن أخواته البنات في أوقات اللعب مما يشكل لكل منهم مجموعة خاصة به تنتمي الى جنسه وهويته الجنسية.

ابرز إنفعالات الأطفال في مرحلة الطغولة المبكرة

  • 1_ الخوف: الانفعال الأولي اي الذي يساعد الانسان على بقائه على قيد الحياة فهو ما يعبر عن فقدان الأمان حيال شيء ما، او شخص ما، او مكان ما

مما يولد عنده سلوكاً مقاوماً لمواجهة النوقف المخيف هذا
والذي يتمثل في الهروب بعيدا
عن مصادر الخوف كافة والقلق أيضا
ومع إبداء وظهور بعض التغييرات الفسيولوجية، كإرتعاش الاطراف وسرعة التنفس
وتسرع نبض القلب وشخوص العينين
حيث ان الاطفال يقلدون الكبار في ردود أفعالهم .

  • 2_ الغضب: وفي هذه المرحلة يكونون الاطفال سريعون في الاستجابة للغضب

وكثيرا ما يتقلبون في المزاج وكما انهم يغضبون على ابسط الاسباب وايضا سريعا ما يعودون الى حالتهم الطبيعية
ولكن يتوجب هنا بالذكر ان الغضب حالة صحية او نفعالا صحيا اذا صح التعبير
حيث الطفل يؤدي عبره دورا مهما لنمو الذات لانه يعبر عن شعوره وعن ذاته ويتفاعل أيضا مع المؤثرات والاحداث من حوله.

3_ الغيرة: هو مزيج بشعور الخطر الذي يهدد مكانه بالعاطفة عن أبويه ويتجلى هذا الشعور بالكثير من العدوان والعنف مع قدوم مولود جديد لدى اسرته
حيث يتوجه كلا الابوين في الاهتمام والرعاية للطفل
مما يثير الغيرة والعدوان اكثر بداخله.وخاصة اذا كان احد الابوين يتعمد استثارة تلك الغيرة والانتفاضة بداخل الطفل الاول.

احتياجات الطفل/ كيف يمكنني إشباعها الحاجات الأساسية

لابد من بذل العناية للكافية من الآباء مع اطفالهم بدايةً وذلك من أجل الحصول على أفضل غاية نتيجةً.
فهي النشأة الشخصية للطفل حتى آخر يوم في حياته
حيث ان المنهج الذي يعتمد كل الاعتماد على العلاج في التعامل مع الاطفال كنظم للتربية
منهج ناقص وقاصر وغير شمولي لانه أحادي وغير مجدي للنفع
فالوقاية دائما خير من العلاج
لكن السؤال هنا يفرض نفسه
كيف يمكنني ان اقوم بتأسيس وتنشئة طفلي ووفقا لافضل الطرق والمعايير التربوية والنفسية وكيف اوقيه من المخاطر لاي مشكلة قد يواجهها مستقبلا؟
ولكن الاجابة بداية عن كل ما سبق لابد من مقاربة المفهومين(الطفولة _ وخاصيتها كمرحلة حساسة) علينا ان ندرك ذلك وايضا علينا ان نلبي كافة احتياجات طفلنا منذ طفولته كي نكون قد وضعناه اولا على حجر الاساس الذي يساعده في اوائل طريقه نحو سيره للحياة والمستقبل.

اهم احتياجات الطفل

ماهي مرحلة الطفولة

•الاحتياجات العضوية_
•الاحتياج الى الماء والغداء •الاحتياج للطعام الصحي والتنفس الجيد والخروج
والمسكن الهادئ والنوم

ثانيا احتياجات النمو العقلي_
•البحث والاكتشاف والتطلع والاستطلاع
•تعلم المهارات اللغوية
•الحاجة الى التفكير والمشاهدة

  • الاحتياجات الاجتماعية والنفسية_
  • •الحاجة الى الامان
  • الحاجة الى المكانة والاعتبار
  • •الحاجة الى النجاح والتميز
  • الحاجة الى الحب والدعم
  • •الحاجة الى الاستقرار
  • الحاجة الى الانضباط
  • •الحاجة الى القبول والتقبل والمديح
  • الحاجة الى اللعب
  • •الحاجة الى الحديث والتطوير الذاتي
  • الحاجة الى التعلم
  • •الحاجة الى التواصل
  • الحاجة الى التفريغ
  • •الحاجة الى الموطن والانتماء
  • الحاجة الى الاسرة والعائلة
  • •الحاجة الى الكلام

اهمية التعليم للطفل ومدى ضرورتها

ان التعليم في صورته العامة يعتبر أمراً هاما جدا وخصوصا في هذه الايام
لانه يعطي الانسان منزلة عالية ومكانة مرموقة بين مجتمعه
وايضا هو مصدر من مصادر الدخل اللازمة لعيش الانسان والتي تحافظ على كينونته وكرامته
وان العلم يرقي الانسان ويرفعه درجات حيث انه ينمي مداركه ويجعله اكثر اتساعا وارتقاء .
اما بالنسبة للطفل فان التعلم والدراسة هما بمثابة السلم
الذي سيصعده درجة درجة
كي تزيد مهاراته ويزداد تفاعل ويوظف طاقته الجسمانية والعقلية والمعرفية في موضعها الطبيعي والصحيح والمفيد أيضا
ولو افترضنا العكس ولو قلبنا الصورة قليلا
لو اننا لم نعلم اطفالنا!!
كيف سيقضي وقته ذلك الطفل؟
ماهي الاشياء المفيدة اكثر من التعلم بالنسبة له؟
ماهي المهارات التي سيتعلمها؟ نظريا ويطبقها عمليا؟
ماهو رصيده المعرفي العلمي
وكيف سيقضي حياته وماهو طريقه سيكون عندما يكبر؟
ماهي بيئته المحيطة من الاصدقاء والمعارف وكيف يشكلها ؟
كيف نبني شخصيته وكيف نطور منها دون تعلم؟

هذه الاسئلة كلها تعطينا وبشكل مباشر اين تكمن أهمية التعلم
علما اننا قد اختصرنا الكثير من فوائد التعلم للطفل منعا للإطالة

ان الطفل انسان والانسان بحد ذاته هو مجتمع بأكمله
فلكل انسان تأثير وهذا التاثير قد يخلق فكرة وهذه الفكرة سيكون لها امتداد لاحقا
كأن زرعنا اليوم بذرة هي غدا ولو شاء الله شجرة
وهذه الشجرة تحمل ثمرة
من المحتمل جدا ان ياكل انسان ما هذه الثمرة.وهذا هو ماتحدثنا عنه منذ قليل وكيف يمكن للانسان الواحد ان يكون مجتمعا كاملا برمّته ؟

لذا علينا ببناء اطفالنا من الداخل
وتطويرهم ودعمهم بشكل مستمر وعلينا بإمتثالهم أمام مدارج العلم وحثهم وتحفيزهم

على الالتزام وحب التعلم لانه افضل الوسائل لارتقاء الانسان والمجتمعات كافة وفي كل زمان ومكان
وأخيرا ..العلم نور والجهل ليس إلا ظلام.

دور موقع فراس الرفاعي في تنمية مهارات طفلك
حيث وجه هذا الموقع من خلال هذا المقال أنظار الآباء حول تربية الطفل بأفضل واكثر وسائل التربية أماناً
حيث فصل لكم طبائع الطفل واطباعه وكيفية التعامل معها وايضا اهمية دور الأهل في زرع اساسات شخصية الطفل في اكثر المراحل العمرية الحساسة
وايضا قد شرحنا لكم في هذا الموقع عن نمو الطفل في كافة المراحل من عمره تحديدا مراحل الطفولة المبكرة، من حيث النمو الجسدي والنفسي والعقلي والحسي والحركي والانفعالي والعصبي والعاطفي
حيث وضح لكم ايضا الاحتياجات للطفل المترافقة مع نموه في كل مرحلة منها
نتمنى ان نكون قد وضعناكم من خلال موقعنا_ على الطريق الآمن والصحيح لحماية اطفالكم والمحافظة عليهم
فان اطفالكم اطفالنا وسلامتهم تهمنا

ماهي مرحلة الطفولة

ماذا يحب الطفل _ ماذا يحتاج الطفل ؟

ماهي مرحلة الطفولة

ان الطفل كائن بسيط حيث انه ينجذب ويسعد بأبسط الأشياء فإنه يحب الأطعمة اللذيذة، والعاطفة، والحنان ،واللعب، واهم من كل ماذكرناه هو الامان والطمأنينة
وعلى حسب مرحلته فإنه في مراحل متقدمة اكثر قليلا يصبح يحب اللعب لكن مع حب الاكتشاف والاختبار والتجريب الذاتي حيث يحتاج بداية فقط النوم والراحة لاوقات كافية
مع الشعور بالأمان (المترافق مع وجود احد والديه) واستبدال ملابسه كل حين والحفاظ على نظافته بشكل كاف من الاستحمام وتغيير الحفاض والمسح على وجهه بماء دافئ لكن مع تطور مراحله العمرية تبدأ احتياجاته في الازدياد والتنامي
فمثلا يبدأ يحتاج اللعب مع والدغدغة
فذلك بالنسبة للطفل تجعله يشعر بلذة وسعادة في كل لحظة
وايضا يحتاج الى الحنان والعاطفة والحضن كي يشعر بالاحتواء والحنية وهذا يعطيه الشعور بالأمان والطمأنينة حيث احتضانه بشكل منظم يمده بالسرور والفرح.
كما انه يحتاج الى التدليك والمساجات من أقدامه و ذراعيه أيضا وبطنه ذلك يعزز من مزاجه ويسعده أيضاً.
و آخر مايمكننا طرحه في هذه الفقرة المفيدة ؟
ان الطفل يرتاح للهدوء ويحتاجه ايضا على العموم
فالطفل رغم صغره وعدم ادراكه العقلي الكامل وفي هذا العمر بالنسبة له وبالرغم من حبه للمشاغبة والحركة فإنه يحتاج إلى الإسترخاء والهدوء وعدم إصدار الضجيج من حوله خلال يومه
ومن ذلك نلاحظ أيضا ان بعض الاطفال أو أغلبيتهم لو صحَّ التعبير يحبون سماع الموسيقى الهادئة والمرخّية للأعصاب،
فالموسيقى بالنسبة لهم حالة من الاستماع السمعي والحسي
على عكس الأصوات المثيرة للإنتباه سلباً كما صوت المكنسة الكهربائية او السيشوار مثلا.

ننصحكم بمتابعتنا باستمرار كي نزودكم دائما بالنصائح والارشادات البناءة ..دمتم بألف خير وأمان .

منظمة فراس الرفاعي اللا مركزية موقع فراس الرفاعي فراس الرفاعي فرص اعمال

اقرأ مقالات تفيدك بحياتك العملية وتعطيك فرص للربح المادي

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate-ترجمة »
Open chat
1
Scan the code
Powered by bella dresses
مرحبا بكم في فساتين بيلا هل تريد المساعدة؟
Welcome to Bella Dresses Do you want to help?